استشراف مكانة الجزائر السياحية كأحد مرتكزات النموذج الاقتصادي الجديد

* د.السبتي وسيلة (أستاذ محاضر ا).  جامعة محمد خيضر بسكرة

2 ط.د. صحراوي محمد تاج الدين (طالب دكتوراه السنة الثالثة). جامعة محمد  خيضر بسكرة

 

تاريخ الاستلام: 15/09/2018؛ تاريخ المراجعة: 21/10/2018؛ تاريخ القبول: 31/12/2018

 

 

ملخص: الجزائر  في الوقت الحالي لا تعيش أزمة مداخيل بقدر ما تعيش أزمة تسيير،إنعكس بالسلب تارة و بالفشل تارة أخرى على معظم الإستراتيجيات و القرارات إن لم نقل كلها.و الجزائر و رغم مضي أكثر من عقدين على انتهاج سياسة السوق و اعتماد  على اقتصاد المفتوح ،لم تستطع التخلص من سياسة الاعتماد على الريع البترولي التي بقيت حبيست و رهينة لتقلباته ،و أكبر دليل على ذلك تهاوي أسعاره في الأسواق العالمية في المدة الأخيرة ما دون 50 دولار للبرميل .و من بين الإصلاحات و الاهتمامات المشهودة على الصعيد المحلي ،القطاع السياحي هذا الأخير معول عليه كأحد المرتكزات النموذج الاقتصادي الجديد،لمواجهة الأزمة و تحقيق الإقلاع و تفادي تكرار سيناريوهات التسعينات.

الكلمات المفتاحية: سياحة ، النموذج الإقتصادي الجديد ، المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية،معطيات صناعة السياحة في الجزائر.

Abstract: Alegria at the moment does not live the incomes of as much as crisis management, had a négative story and failed again to most strategies, decisions not to say all of them. Algeria after more than two decades to pursue a policy of the market and the reliance on open economy, has not been able to get rid of the policy of dependence on petroleum rents that have remained habayst and held hostage to volatility, and more proof that the erosion of prices in international markets in the last term below $50 a barrel.Among the reforms, interest seen on the local level, the tourism sector that pokrepkin reliably as one of the pillars of new economic model, to address the crisis and for take-off and avoid a repeat of the scenarios of the nineties.

 Key words Tourism, New economic model, The guideline plan for tourism adaptation, Data of Tourism Industry in Algeria.

.

* السبتي وسيلة: الإيميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. .

Free Joomla! template by Age Themes